منتدى المصريين

مرحبا بكل السادة الزوار والأعضاء معكم وبكم ومن أجلكم انشأنا هذا المنتدى ولذلك يتوجب عليكم التسجيل

ستجد فى هذا المنتدى كل ماهو جديد فى عالم الاخبار المحلية والعالمية واحدث التقنيات فى شتى المجالات كمبيوتر وانترنت وكمان تصاميم وجرافكس وستجد ملتقى لطلبة كلية حقوق

المواضيع الأخيرة

» احمد شفيق بطنامل
الإثنين مايو 14, 2012 3:35 am من طرف Admin

» كيف اخشع فى الصلاة
الخميس أبريل 26, 2012 3:29 am من طرف Admin

» مائة سؤال في النصرانية ليس لها إجابة
الخميس أبريل 26, 2012 3:27 am من طرف Admin

» وسائل الشيطان في غواية الإنسان
الخميس أبريل 26, 2012 3:25 am من طرف Admin

» محاضرة الشيخ أبي إسحاق الحويني بمدينة أسيوط مفرغة
الخميس أبريل 26, 2012 3:23 am من طرف Admin

» أعمال وأقوال تدخلك الجنة بمشيئة الله
الخميس أبريل 26, 2012 3:20 am من طرف Admin

» عــلاج السحــر
الخميس أبريل 26, 2012 3:19 am من طرف Admin

» 50 حديثاً في فضـائل الأعمـال
الخميس أبريل 26, 2012 3:18 am من طرف Admin

» عالج نفسك بالرقية الشرعية
الخميس أبريل 26, 2012 3:16 am من طرف Admin

التبادل الاعلاني


    2000 خبير إسرائيلي في مصر بيعملوا إيه؟!

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 199
    تاريخ التسجيل : 22/10/2010

    2000 خبير إسرائيلي في مصر بيعملوا إيه؟!

    مُساهمة  Admin في الأربعاء أبريل 04, 2012 9:20 am

    ضاقت الدنيا في وجه الحكومات المصرية
    السابقة فلم تجد غير الخبراء الإسرائيليين لتعرف منهم الطرق الحديثة في
    استصلاح الأراضي ومشروعات الخريجين.. هذه الحقيقة تكشف عنها دراسة حديثة
    أعدها الدكتور عادل عامر الخبير الاقتصادي والقانوني, وصدرت عن مركز الجبهة
    للدراسات الاقتصادية والاجتماعية .. الدراسة تؤكد أنه خلال الثلاثين عاما
    الماضية استغلت إسرائيل اتفاقيات التطبيع مع مصر - وخصوصا اتفاقية التعاون
    الزراعي الموقعة عام 1980 وقامت بتوظيف المئات من الخبراء اليهود لتدمير
    الحياة في مصر ونشر الأمراض وتدمير المحاصيل في اطار ما يسمي الحرب
    البيولوجية , وهو ما حدث بالفعل خلال سنوات قليلة .. في السطور القادمة
    سنحاول فتح هذا الملف لنعرف كيف قامت الحكومات المصرية باستقدام هؤلاء
    الخبراء وما هو حجم نشاطهم وكيف استطاعوا القيام بأعمال تجسس في مشروعات
    الاستصلاح وقري الخريجين , ولماذا
    في البداية يكشف الدكتور عادل عامر في دراسته كيف بدأ مخطط إسرائيل لتدمير
    الحياة في مصر من خلال الحرب البيولوجية عن طريق توظيف هذا العدد الكبير من
    الخبراء قائلا : بعد اتفاقية التطبيع استمرت جهود إسرائيل في اختراق مصر
    من أخطر الأبواب وهو باب الزراعة باعتباره أحد القطاعات الاستراتيجية ..
    وحاليا هناك أكثر من ألفي خبير وباحث إسرائيلي متشعبون في مختلف الأنشطة
    الزراعية , وخاصة المراكز البحثية وشركات الاستصلاح في الدلتا والصحراء ,
    وقد تم تنفيذ هذا المخطط من خلال اتفاقية التعاون الزراعي منذ عام 1980
    التي أعقبت توقيع اتفاقية كامب ديفيد و التي حددت إسرائيل علي أساسها ثلاثة
    مشروعات عملاقة للتعاون مع مصر في مجال الزراعة واستصلاح الأراضي والمياه ,
    وهي مشروع تطوير 450 ألف فدان , والتي أعدتها شركة ' تاحال ' الإسرائيلية
    في سيناء , والمشروع الثاني يختص باستصلاح أراض بين جامعات عين شمس وسان
    دييجو في كاليفورنيا وبن جوريون في إسرائيل والمشروع الثالث عبارة عن تصدير
    سلالات من الأبقار والخدمات اللازمة لها من إسرائيل لمصر . وكان في مقابل
    ذلك أن إسرائيل تمكنت من خلال هذه الإتفاقية من استقطاب أكثر من 5 آلاف
    خبير ومهندس زراعي مصري لزيارة إسرائيل وحضور دورات تدريبية عن التقنية
    الحديثة في الزراعة منذ عـــــام 1995 وحتي الآن مقابــــل نحو 2300
    خبيــــر زراعي إسرائيلي يأتون إلي مصر .
    ويضيف الدكتور عادل أنه عقب نجاح المشروعات الثلاثة تقدمت وزارة العلوم
    والتكنولوجيا الإسرائيلية بالتعاون مع عدد من رجال الأعمال الإسرائيليين
    بطلب للحكومة المصرية لإقامة مشروع مزارع سمكية في مناطق حلايب وشلاتين علي
    الحدود بين مصر والسودان . وفي عهد شارون تم الاتفاق علي التعاون لإنشاء
    مزرعة للإنتاج الحيواني لـ 20 ألف رأس ماشية علي مساحة 12 ألف فدان بمحافظة
    بني سويف , بالإضافة إلي محطة تجارب ملحقة بها , وإنشاء محطة لنقل
    التكنولوجيا , وإنشاء مزرعة لإنتاج الطماطم والخضراوات في غرب النوبارية
    علي مساحة ألف فدان , وأقيم نفس المشروع بالجميزة علي مساحة 30 فدانا
    كمشروع تجريبي لإنتاج المحاصيل المتعددة والفواكه , بجانب مشروع تطوير الري
    بالصالحية والذي تتبناه اللجنة الثلاثية الزراعية المصرية الأمريكية
    الإسرائيلية .
    وحول خريطة انتشار الخبراء الإسرائيليين يذكر الدكتور عادل عامر من خلال
    دراسته أنه يوجد خبراء زراعيون إسرائيليون في مناطق عديدة تواجدوا بها خلال
    الفترات الماضية ومن هذه المناطق علي سبيل المثال والتي تم رصدها مركز
    السنطة ومحطة بحوث الجميزة بمحافظة الغربية في اطار اتفاقية خاصة بذلك ,
    وآخرون قدموا مساعدات فنية لمزارعي قرية ميت أبو الكوم بالمنوفية ,
    بالإضافة إلي الاستعانة بهم في مراكز أبحاث بسخا بكفر الشيخ وبني سويف
    وسوهاج ومنطقة بئر سبع ,. ونجد أن وزارة الزراعة قد وافقت علي مشاركة خبراء
    إسرائيل في إدارة وزراعة مئات الأفدنة في واحة الفرافرة بأساليب الري
    بالتنقيط والرش وإنشاء شركة للتطوير الزراعي برأسمال 35 مليون دولار , و
    شاركت فيها الشركة المصرية للتنمية الزراعية ' سوفيكو ' والشركة الوطنية
    لتصدير التكنولوجيا الزراعية الإسرائيلية ' أجريديت ', كما شارك الخبراء
    الإسرائيليون في إنشاء مزرعة كبيرة بالقرب من الإسكندرية علي مساحة 9500
    فدان بناء علي طلب رجل الأعمال الإسرائيلي شاؤول روزنبرج .
    ومن ناحية أخري تقوم إسرائيل باستقطاب المهندسين الزراعيين المصريين الذين
    أخذوا توكيلات من شركات إسرائيلية , حيث يتم تقديم اغراءات وتسهيلات لا
    حدود لها لافتتاح أفرع للشركات الإسرائيلية في مصر تغطي مجالات التنمية
    الزراعية دون الإفصاح عن هويتها . وقد بلغ عدد الشركات التي حصلت علي
    توكيلات من شركات إسرائيلية في مصر أكثر من 6 شركات وقد تم اغراق الشركات
    المصرية التي تتعامل مع وكالات إسرائيلية بمنطقتي شمال سيناء والإسماعيلية
    وأراضي شباب الخريجين بالنوبارية والفيوم وبني سويف بمبيدات تسبب أوراما
    خبيثة في الأوعية الدموية . والعديد من المواد المسرطنة يتم ادخالها عن
    طريق باحثين إسرائيليين يعملون في مركز ' شيمون بيريز للسلام ' والخبيرة '
    إيليا مسيري ' الباحثة بجامعة تل أبيب وشركة ' نورست ' الإسرائيلية التي
    تصدر الخضر والفاكهة إلي مصر .
    ولم ينج القمح من المخطط , فقد أقيمت مزرعة إسرائيلية في منطقة شرق
    العوينات بمصر زرعت بها مساحات شاسعة من الأفدنة من القمح الإسرائيلي ,
    وبإشراف وتوجيه من معهد شيمون بيريز وبواسطة إحدي الشركات الإيطالية متعددة
    ال***يات , وكانت الزراعات الإسرائيلية قد عرفت طريقها إلي البلاد خلال
    العقدين الماضيين في إطار مشروع ' النارد ' المصري ـ الأمريكي ـ الإسرائيلي
    من خلال مركز بحوث الأراضي والمياه .
    وتذكر الدراسة أن إسرائيل استخدمت هؤلاء الباحثين والخبراء في إدارة الحرب
    البيولوجية ضد مصر والتي انتصرت فيها ودمرت الغذاء المصري في المحافظات
    المصرية التي تنتج محاصيل زراعية استراتيجية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 9:22 pm